الخميس، 13 أكتوبر 2016

تذكر معنا برامج الأطفال التي طبعت ذاكرتنا


برامج الأطفال في الثمانينات و التسعينات لم تكن كما هي عليه الآن، ففي ذلك الوقت كانت خيارات المشاهد محدودة مع وجود عدد محدود من المحطات الأرضية بساعات بث محددة، لذلك كانت برامج الأطفال مادة ثمينة ينتظرها الأطفال و معهم الكبار في بعض الأحيان، فكانت ساعة برامج الأطفال موعداً تجتمع فيها الأسرة حول شاشة التلفزيون لتستمتع بما تقدمه من برامج ذات محتوى تعليمي و ترفيهي في آن معاً، "أنتيكا" تتذكر معكم أبرز تلك البرامج و المسلسلات المخصصة للأطفال و التي طبعت ذاكرتنا في مرحلة الثمانينات و التسعينات :


افتح يا سمسم : برنامج ترفيهي تربوي مأخوذ عن برنامج "شارع سمسم" الأمريكي الشهير من انتاج مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربي، انتج على جزئين عامي 1979 و 1982 و تم بثه على معظم المحطات العربية مرات عديدة.

المناهل : برنامج ترفيهي تربوي من انتاج أردني تم انتاجه عام 1987 و حصل على شعبية كبيرة في العالم العربي، قدم البرنامج شخصيات عديدة ما تزال عالقة في الذاكرة لعل أبرزها شخصيتا خربوط و أبو الحروف.

بوجي و طمطم : مسلسل عرائس مصري تم عرضه للمرة الأولى في رمضان 1983 و حقق شهرة واسعة في مصر.

كان يا ما كان الحياة : مسلسل ذو محتوى تعليمي من انتاج فرنسي، تم انتاجه عام 1987 و دبلج إلى اللغة العربية، يتحدث المسلسل عن تكوين جسم الانسان و الأمراض و الوقاية منها بطريقة مبسطة و جميلة.

اسألوا لبيبة : مسلسل ياباني تم انتاجه بين عامي 1983 و 1985 و تمت دبلجته للعربية، يقدم المسلسل محتوى تعليمي مفيد بطريقة مسلية عن طريق شخصية لبيبة الخيالية الطريفة و التي تأخذ المشاهد في كل حلقة في رحلة عبر الزمن تتناول اكتشافات و اختراعات علمية شهيرة. 

الرجل الحديدي : مسلسل مغامرات ياباني تم انتاجه عامي 1977 و 1978، دبلج إلى العربية في الثمانينات و حقق شعبية واسعة، يتحدث المسلسل عن مغامرات الشقيقين كمال و لميس الذين يحاربون الديناصورات و ملكهم الشرير ساتولا.

الكابتن ماجد : مساسل كرتوني ياباني أنتج الجزء الأول منه سنة 1981 ثم تلته أجزاء عديدة، دبلج إلى العربية و حقق شعبية كاسحة في العالم العربي، يتناول المسلسل قصة فريق كرة قدم يقوده لاعب شاب موهوب و مجتهد هو كابتن ماجد.

صراع الجبابرة (صقور الأرض) : مسلسل كرتوني ياباني صدر و تم تعريبه بنسخ متعددة، يتحدث المسلسل عن صراع الممالك في الصين القديمة.

شاهد أيضاً :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق