الجمعة، 3 فبراير 2017

نساء محمد رضا بهلوي جميلات عصرهن


شغل شاه ايران محمد رضا بهلوي العالم خلال فترة حكمه التي امتدت لنحو أربع عقود لا بسبب ما مرت به بلاده من أحداث فحسب بل و أيضاً بسبب زيجاته و طلاقاته العديدة و المثيرة و بسبب ارتباطه بنساء اعتبرن من أجمل جميلات عصرهن : 


1. فوزية فؤاد : 



أولى زيجات محمد رضا بهلوي كانت عام 1939 من الأميرة فوزية ابنة الملك فؤاد و شقيقة الملك فاروق، يومها كان محمد رضا بهلوي ابن العشرين ربيعاً ما يزال ولياً للعهد و كان  الغرض من هذا الزواج التأسيس لتحالف سياسي يجمع القاهرة و طهران، و في العام التالي 1940 رزق محمد رضا بهلوي و فوزية بابنتهما الوحيدة الأميرة شاهيناز بهلوي.
في عام 1941 أصبح محمد رضا بهلوي امبراطور ايران بعد تنحية والده من قبل قوات الحلفاء التي كانت تسيطر على إيران و ذلك بسبب مواقفه المؤيدة للألمان في الحرب العالمية الثانية، أما فوزية ذات الجمال الرائع فقد أصبحت إمبراطورة و نالت الجنسية الإيرانية كما وصفتها مجلة "لايف" العالمية عام 1942 بلقب "فينوس آسيا"، لكن الخلافات سرعان ما ظهرت بين الشاه و فوزية التي غادرت طهران إلى القاهرة عام 1945 في حين لم يتم الإعلان عن الطلاق رسمياً إلا في عام 1948 و كان من شروط الطلاق أن تترك فوزية ابنتها شاهيناز في عهدة والدها في طهران. 


2. ثريا إسفندياري :




كانت ثريا إسفندياري الإبنة الوحيدة لسفير ايران في المانيا خليل إسفندياري من زوجته الألمانية، و قد عرفت بجمالها الرائع الذي هو مزيج من الجمالين الشرقي و الأوروبي، اللقاء الأول بين ثريا و الشاه تم عام 1948 و كانت ثريا وقتها في السادسة عشرة من عمرها في حين كان الشاه قد تطلق حديثاً من زوجته فوزية، و في عام 1951 تم زواج الشاه من ثريا في حفل باذخ أقيم في قصر المرمر بطهران.
دام زواج الشاه من ثريا 7 سنوات و انتهى بالطلاق عام 1958 بعدما تبين للشاه أن ثريا عاقر و غير قادرة على إنجاب وريث للعرش. 


3. فرح ديبا : 



فرح ديبا هي ابنة سهراب ديبا أحد ضباط الحرس الإمبراطوري و هي تنحدر من أسرة عريقة ذات أصول أذرية، كانت تدرس العمارة في فرنسا و هناك التقت الشاه لأول مرة في حفل أقامته السفارة الإيرانية بباريس على شرف الشاه حين زار فرنسا عام 1959، و بعد أشهر قليلة تم زواج الشاه من فرح ابنة الحادية و العشرين عاماً و صاحبة الجمال الساحر الذي جعل كثيرين يشبهونها بالنجمة الإيطالية صوفيا لورين. 
في عام 1960 أنجبت الإمبراطورة فرح ولي العهد المنتظر رضا بهلوي الثاني، ثم أنجبت الأميرة فرحناز بهلوي عام 1963، الأمير علي رضا بهلوي عام 1966، و الأميرة ليلى بهلوي عام 1970. 
فرح كانت آخر زوجات الشاه و كما عاشت معه أيام الجاه و الأبهة قدر له أن ترافقه في منفاه بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 ثم أن تشهد رحيله عام 1980، قبل أن تشهد لاحقاً انتحار اثنين من أولادها هما ابنتها ليلى التي انتحرت في لندن عام 2001 و ابنها علي رضا الذي أطلق النار على نفسه في شقته في بوسطن عام 2011.

شاهد أيضاً :
ايران التي كانت قبل 1979
نجمات السبعينات في ايران وجوه لزمن اندثر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق