الثلاثاء، 7 فبراير 2017

بالصور : مدينة الموتى التي تقبع تحت العاصمة الفرنسية باريس


حين تزور مدينة الأنوار باريس سيكون بإمكانك إن كنت من هواة زيارة الأماكن الغريبة و إن لم تكن تعاني من رهاب الأماكن المغلقة أن تزور سراديب الموتى الواقعة تحت العاصمة الفرنسية ، هذه السراديب التي تقع على عمق 20 متراً تحت سطح الأرض و تمتد لنحو 350 كيلومتراً و تضم رفات نحو 6 ملايين إنسان ! .

ففي العصور الوسطى و بداية عصر الأنوار كان جثامين فقراء باريس ممن لا يستطيعون شراء مدافن خاصة تدفن في مقابر جماعية تقع على تخوم العاصمة، و في القرن الثامن عشر أصبحت هذه المقابر مكتظة بالجثامين بشكل يهدد الصحة العامة، لهذا ارتأت سلطات العاصمة أن تقوم بتفريغ تلك المقابر و نقل محتوياتها إلى أنفاق مهجورة كانت فيما مضى مناجم للكلس، و هكذا تم نقل جماجم و عظام بشرية تعود لنحو 6 ملايين شخص و تم رصفها بشكل منتظم في شبكة الأنفاق التي باتت تعرف باسم "سراديب الموتى" أو "كاتاكومب باريس".

القسم المفتوح للزوار من سراديب الموتى هذه يمتد لكيلومترين فقط أما الباقي منها فهو محظور على الزوار بسبب خطورته، لكن هذا لم يمنع مئات الشبان من محبي المغامرات من النزول إلى تلك الأنفاق الخطرة لاستكشافها و أحياناً لإقامة حفلات الشرب و الرقص فيها و التي قد يشارك فيها أحياناً المئات و تمتد طيلة الليل.






شاهد أيضاً :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق