الأحد، 26 مارس 2017

بدايات يولاندا ابنة شبرا التي تحولت من دليلة إلى داليدا


عرفناها باسم داليدا، الفنانة التي شغلت العالم بحياتها الحافلة و موتها المأساوي الغامض، داليدا أيقونة الحب و الجمال و التراجيديا، ولدت في شبرا بالقاهرة عام 1933 لأسرة إيطالية باسم يولاندا كريستينا جيجليوتي، و عرفها الجمهور المصري لفترة باسم "دليلة" حين فازت بمسابقة ملكة جمال مصر عام 1954 و ظهرت في فيلم سينمائي بعنوان "سيجارة و كاس" إلى جوار كوكا و سامية جمال سنة 1955 قبل أن تسافر إلى عاصمة النور باريس و تبدأ من هناك مغامرتها الفرنسية التي حملتها إلى قمة المجد و النجاح ثم هوت بها بطريقة درامية إلى هاوية الحزن و الموت حين قررت أن تنهي حياتها بنفسها بعد صراع مع الاكتئاب عام 1987.

أما عن الطريقة التي تحولت بها "دليلة" إلى "داليدا" فيروى أن أحد العاملين في الوسط الفني نبهها في إحدى الأمسيات بعد وصولها إلى باريس بفترة قصيرة إلى أن إسمها غريب بعض الشيء و يستحسن أن تغيره إذا أرادت ولوج عالم الشهرة، فقررت أن تخلط إسمها الفني "دليلة" مع إسمها الحقيقي "يولاندا" وهكذا ولد إسمها الذي عرفناها به جميعاً "داليدا".

"أنتيكا" اختارت لكم بعض الصور النادرة من فترة بدايات يولاندا في مصر حين كانت تحمل إسم "دليلة" قبل أن تتحول إلى "داليدا" و تنطلق في مغامرتها الفرنسية المثيرة.









شاهد أيضاً :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق